201

الشواطئ والمحميات

مشروع محمية وادي الوريعة الجبلية :

 

الهدف من مشروع محمية وادي الوريعة الجبلية :
" إنشاء محمية طبيعية مستدامة تدمج بين التقاليد المحلية و نمط الحياة مع المحافظة على التنوع البيولوجي والبيئة الطبيعية و إيجاد حوافز اقتصادية تنسجم ومفهوم الحماية بحيث يصبح المشروع نموذجا فريدا و قدوة يحتذى بها في المنطقة "

 

الموقع :

 

تقع محمية وادي الوريعة الجبلية ضمن سلسلة جبال الحجر التي تمتد من سلطنة عمان في الجنوب وحتى مضيق هرمز في الشمال حيث تخترق هذه السلسلة كامل الشريط الساحلي لإمارة الفجيرة ، يطلق على الوادي تسميته نسبة الى نبات الورع وهو الاسم المحلي لنبات القصب والمشهور بحبه للماء حيث ينتشر بشكل خاص في اماكن تواجد برك المياه الدائمة في الوادي ، تقسم المحمية من الناحية الادارية الى ثلاث قطاعات هي : قطاع السياحة البيئية و القطاع المركزي وقطاع الحماية ( المنطقة المحيطة )

 

نبذة عن مشروع محمية وادي الوريعة :


يعتبر مشروع المحمية ثمرة جهد مشترك بين بلدية الفجيرة / قسم حماية البيئة وجمعية الامارات للحياة الفطرية / الصندوق العالمي لصون الطبيعة ، بدأ المشروع عام 2006 بهدف حماية الخزان المائي والذي يغذي وادي الوريعة من الاستنزاف كونه من الأماكن المعدودة على مستوى دولة الامارات العربية التي تتدفق فيها المياه العذبة على مدار العام حيث تدرجت المسوحات الحقلية شيئا فشيئا لتشمل تضاريس المنطقة وجيولوجيتها الفريدة ومن ثم النظام الهيدرولوجي والذي سمح بتشكيل خزان مياه جوفية في منطقة جبلية تصل أعلى قمة فيها حوالي 965 متر ، تطورت المسوحات لتغطي النبااتات الموجودة في الوادي ومن ثم الحشرات والثدييات لتكشف عن مفاجآت لم تكن متوقعة على صعيد التنوع البيولوجي وأهمية وجود الماء في الحفاظ على هذا النظام البيئي الحساس في منطقة تصنف على أنها قاحلة الى شبه قاحلة وعلى امتداد ستة أشهر من المسوحات المكثفة أيقن فريق العمل أهمية الوادي كملجأ أخير للنباتات والحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض ليس على مستوى دول الإمارات العربية فقط بل على مستوى منطقة الخليج العربي بأكملها وتم الإتفاق على متابعة العمل الحقلي لإجراء المزيد من المسوحات التفصيلية ليستمر المشروع بتمويل من البنك البريطاني الدولي وبدعم واهتمام شخصي من سمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الفجيرة حيث أصدر سموه لاحقا القانون المحلي رقم 2 للعام 2009 والذي ينص على إعلان وادي الوريعة كأول محمية جبلية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة