• 04/28/2017
  • 8:23 AM
643

توقيع مذكرة تفاهم بين بلدية الفجيرة و جمعية الفجيرة الخيرية

وقعت بلدية الفجيرة صباح اليوم مذكرة تفاهم مع جمعية الفجيرة الخيرية في مقر البلدية و ذلك لتعزيز التعاون بينهما و لتشجيع و دعم مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في العمل على  نمو الاقتصاد الوطني و ترسيخ مفهوم العمل الحر.

حيث تهدف المذكرة إلى منح الرخص المنزلية ( مشروعي ) و دعم و تطوير المشاريع الصغيرة و المتوسطة للأسر المنتجة و سعي نحو إنجاحها و تذليل كافة العقابات التي من الممكن أن تحول دون نجاح هذه المشاريع و ذلك بالعمل على تهيئة البيئة الإستثمارية الملائمة لنموها و ازدهارها بما يساهم في نهضة و تطوير الاقتصاد الوطني، و سعيا من أجل بيئة عمل تؤدي إلى إنجاز كافة الأهداف المشتركة بين البلدية و الجمعية و التي يسعيان إلى تحقيقها.

و قد قام بتوقيع مذكرة التفاهم من جانب بلدية الفجيرة سعادة المهندس/ محمد سيف الأفخم- مدير عام بلدية الفجيرة و من جانب الجمعية معالي/ سعيد بن محمد الرقباني- رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية بحضور الأستاذ/ عبدالله الحنطوبي – نائب مدير عام بلدية الفجيرة و المهندسة/ نوال الهنائي – مدير إدارة الشؤون الهندسية و الأراضي و الأستاذ/ أحمد عامر – مدير إدارة خدمات الدعم المؤسسي و المهندس/ عبدالله الخديم – مدير إدارة المشاريع و من الجمعية سعادة/ محمد علي الملا- نائب رئيس مجلس الإدارة و سعادة/ علي بن عباد - مدير عام جمعية الفجيرة الخيرية و الأستاذة/ فاطمة محمد سالم – رئيس قسم الأسر المنتجة و الأستاذة/ نورة الكعبي و الأستاذة/ زينب محمد سالم من إدارة الجمعية و الأستاذ/ محمد فوزي السكرتير التنفيذي للجمعية، حيث كانت هناك جولة تعريفية على جميع إدارات و أقسام البلدية تعرف من خلالها الوفد على أهم الأعمال التي تقوم بها البلدية و التي تصب في خدمة الإمارة. 

و تنص المذكرة على منح الرخص المنزلية للأسر المنتجة المواطنة القادرة على الإعتماد على نفسها و المؤهلة من خلال دورات تدريب و تأهيل متخصصة توفرها جمعية الفجيرة الخيرية و بلدية الفجيرة، بشرط أن يكون طالب الترخيص من مواطني دولة الإمارات و من سكان إمارة الفجيرة حيث أن الترخيص لا يجوز تأجيرة أو استثمارة من قبل الغير و يزاول العمل الاقتصادي من المنزل المرخص و أن يكون العمل خلال ساعات العمل المقبولة ، كما يسمح بوضع لوحة تبين الأسم التجاري للترخيص، و يكون مدة الترخيص سنة واحدة فقط تجدد سنويا.

حيث يستفيد أصحاب المشاريع الصغيرة و الأسر المنتجة المنتسبين للجمعية الفجيرة الخيرية من كافة الامتيازات و الخدمات التي يتم تقديمها من جانب البلدية و الجمعية من مثل الفعاليات التسويقية و المعارض و البرامج التدريبية و الدورات التأهيلية.

و أعرب سعادة المهندس/ محمد سيف الأفخم عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة و التي تعد خطوة إيجابية لمد جسور التواصل و التفاهم بين الطرفين في مختلف المجالات ذات  الإختصاص و الإهتمام المشترك و ذلك إمانا بدور المواطن في دعم الاقتصاد الوطني، و ضرورة العمل على دعم و مساندة أفكار و مبادرات المواطن و تشجيعه على قيام ببعض الأنشطة المنزلية التي تساهم في رفع المستوى المعيشي مما يحقق المنفعة و يقدم قيمة مضاعفة للمجتمع.

و أثنى معالي/ سعيد بن محمد الرقباني على بلدية الفجيرة و دورها البارز و الفعال في تطوير الاقتصاد الوطني لمواطني إمارة الفجيرة منوها بأهمية مذكرة التفاهم التي تعمل على تنسيق الخطوات بين الطرفين لتلبية و تسهيل احتياجات المواطن في مجال العمل الحر و كما ركز في حديثه على أهمية العمل التوعوي الذي تقوم به البلدية خاصه من الجانب البيئي و الصحي.

معرض صور