• 04/28/2017
  • 8:23 AM
895

مركز مختبرات الأغذية والبيئة في بلدية الفجيرة

بتوجيهات من المهندس محمد سيف الأفخم – مديرعام  بلدية الفجيرة- ، وبإدارة شيخة جاسم – مسؤولة مركز مختبرات الأغذية والبيئة- ، نجح المختبر في تحليل 8158 عينة في عام 2016، تم خلالها الحصول على 412 عينة غير مطابقة للمواصفات القياسية الإماراتية المتبعة.

وفي عام 2000، حصل المختبر على اعتماد آيزو إدارة الجودة (9001:2000)، وتم تحديثها ومتابعة الاستمرار في الاعتماد حتى وقتنا الحالي، والحصول على اعتماد التحديث الجديد للمواصفة (9001:2008).

وبتوجيهات وحث مستمر من قبل مدير البلدية ، في استمرار تطبيق أعلى معايير الجودة والتميز في العمل المخبري، من خلال كوادرنا البشرية ذات الكفاءة العلمية، يسعى المختبر حاليا في الحصول على اعتماد كفاءة مختبرات الفحوص المخبرية (17025:2005)، وأنه بات في المراحل النهائية للحصول على الاعتماد.

كما شارك المختبر بجميع أقسامه الفنية في عدد من اختبارات الكفاءة والجدارة (PT)، وهي مجموعة من الاختبارات يشارك فيها المختبر لقياس مدى كفاءة التحليل مع مجموعة من المختبرات المشاركة في نفس التحاليل، واستخلاص النتائج ومقارنتها مع المختبرات المشاركة.، وعليه تم حصول المختبر على شهادة تميز في تقدير بقايا المركبات الهيدروكربونية المرشحة من العبوات البلاستيكية، والمعروفة بمجموعة الفيثالات من قبل ال (ERA) العالمية. كما يتم عمل فحوصات داخلية  (QC) يتم من خلالها قياس مدى كفاءة وجودة التحاليل.

وفي عام 2015، حصل المختبر على المركز الأول في جائزة أفضل مركز خدمة متعاملين على مستوى البلدية.

وأكدت الأستاذة شيخة بأن المختبر يقوم بدور مهم في الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع من خلال تقديم خدمات مخبرية للتأكد من سلامة المنتجات ومطابقتها للمواصفات القياسية المعتمدة في الدولة، كما يقوم المختبر بتحليل العينات البيئية كالمياه العادمة ومخلفات المصانع. كما يساهم أيضا بتوعية المجتمع بدوره الفعال، وبآلية الحفاظ على سلامة الغذاء من خلال التعاون مع المدارس في الزيارات التعريفية للمختبر من قبل الطلاب، كما يشارك المختبر في المعارض والورش العلمية ذات العلاقة بسلامة الغذاء لزيادة توعية المستهلكين. و يساهم المختبر أيضا في العملية التعليمية من خلال تدريب طلبة الجامعات ذات التخصصات العلمية.

وصرحت مسؤولة المختبر باستحداث وحدة جديدة معنية بالجودة الادارية والفنية؛ لمتابعة تطبيق أعلى معايير الجودة في الإدارة والعمل المخبري، وإضافة على ذلك تطوير خدماته الالكترونية عن طريق برنامج إدارة المعلومات المخبرية (LIMS) ، الذي يعتبر قاعدة للبيانات لأنشطة المختبر يتم من خلاله تتبع سير العمل للعينات المستلمة.



معرض صور