• 04/28/2017
  • 8:26 AM
907

بلدية الفجيرة تختتم حملة "سواعد الخير ... لبيئة خضراء" تزامناً مع فعاليات يوم البيئة الوطني 2017 م بإمارة الفجيرة

اختتمت بلدية الفجيرة ممثلة بإدارة الخدمات العامة والبيئة قسم حماية البيئة صباح الاثنين الموافق 27 فبراير الجاري حملة "سواعد الخير ... لبيئة خضراء" وذلك ضمن برنامجها لفعاليات يوم البيئة الوطني الـ20 حيث استمرت أنشطته البيئية طوال شهر فبراير، تحت شعار "الانتاج والاستهلاك المستدامان" ويمتد الشعار لثلاث سنوات (2017-2019)، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

 وتضمنت الحملة ستة مواقع حيوية بإمارة الفجيرة واشتملت شاطئ المظلات وكورنيش مربح وخلف سوق الجمعة بمسافي والطويين بمشاركة من المتطوعين والطلاب، حيث تم تقسيم طلاب المدارس على المناطق والأحياء القريبة منهم للقيام بحملة التنظيف بهدف تعزيز انتمائهم لبيئتهم والمحافظة عليها، إضافةً إلى حملات تنظيف أخرى شاركت فيها الشركات والمصانع شملت المناطق الصناعية في الحيل وآخر الحملات بالمنطقة الصناعية بثوبان.

و تهدف الحملة إلى تسليط الضوء على الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية وترشيد استهلاكها، وتشجيع المؤسسات والشركات على اعتماد الممارسات المستدامة، إضافةً إلى الحد من إنتاج النفايات من خلال تخفيضها وإعادة تدويرها أو استعمالها.

تأتي تسمية الحملة " سواعد الخير لبيئة خضراء"  تماشياً مع عام الخير، حيث أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أن عام 2017 في دولة الإمارات سيكون شعاره "عام الخير" ليكون تركيز العمل خلال هذا العام على ترسيخ المسئولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص لتؤدي دورها في خدمة الوطن والمساهمة في مسيرته التنموية وترسيخ روح التطوع وبرامج التطوع التخصصية في كافة فئات المجتمع لتمكينها من تقديم خدمات حقيقية لمجتمع الإمارات والاستفادة من كفاءاتها في كافة المجالات، إضافةَ إلى ترسيخ خدمة الوطن في الأجيال الجديدة.

وقد شارك بالحملة ما يقارب 2000 مشارك من طلاب مدارس منطقة الفجيرة التعليمية  ومتطوعين من المؤسسات والشركات والمصانع ووصل وزن النفايات في جميع المواقع 311,100 طن، ومن هنا تتضافر الجهود الوطنية  لتطبيق استراتيجية الإمارات وأهمية نشر الوعي وتعزيز السلوكيات البيئية المستدامة وتوسيع مداركهم باتباع أفضل الطرق من أجل الحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية، والسعي لبلوغ  أهداف التنمية المستدامة وإدراة النظم البيئية والموارد الطبيعية من أجل اقتصاد أخضر، والتي تمثل جوهر رؤية الإمارات.

ولاقت الحملة مشاركة مجتمعية من العديد من الشركات في الإمارة وذلك بدعم من مصنع الفجيرة للأسمنت وشركة الفجيرة آسيا للطاقة كداعم رئيس للحملة وشركة جي كي أسمنت الفجيرة كداعم فرعي، وتتوجه بلدية الفجيرة بالشكر والتقدير لكافة الجهود المبذولة في مجال حماية البيئة ولكل من ساهم في إنجاح الحملة.

 



معرض صور