997

مذكرة تفاهم مع منطقة السلامة روتردام بهولندا

وقعت #بلدية_الفجيرة مذكرة تفاهم مع منطقة السلامة روتردام بهولندا في إطار تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين وتبادل الخبرات والمعرفة وتحسين التنمية الصناعية المستدامة في قطاع النفط ومواكبة التطورات العالمية في الحفاظ على البيئة.

وقام بتوقيع الاتفاقية من جانب بلدية الفجيرة سعادة المهندس محمد سيف الافخم مدير عام بلدية الفجيرة ومن جانب منطقة السلامة سعادة المهندس أحمد أبو طالب عمدة مدينة روتردامبصفته رئيس منطقة السلامة روتردام.

وبموجب المذكرة يتمثل دور منطقة السلامة روتردام في تقييم المنشآت الصناعية العاملة في مجال تكرير وتخزين النفط ومنتجاته، والمنشآت العاملة في معالجة المخلفات الزيتية ، ومنشآت الصناعات المعدنية من حيث مواكبتها لأحدث التقنيات وأفضل الممارسات العالمية للحد من الآثار السلبية على البيئة،

كما تتضمن المذكرة تقييم شبكة مراقبة جودة الهواء التابعة لبلدية الفجيرة لرفع كفاءتها، وإدخال تقنية حديثة مماثلة للتقنية المطبقة في عمليات المراقبة والتتبع في مدينة روتردام (E-Noses) وانشاء غرفة مراقبة وتحكم، وستقدم منطقة السلامة الدعم لبلدية الفجيرة لتطوير القوانين والخطوط الارشادية لهذه الانشطة.

وقال سعادة المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة أنه نظراً للتحديات المتشابهة التي تواجه السلطات البيئية في كل من مدينة روتردام وإمارة الفجيرة من حيث التطور المتسارع للصناعة البترولية بالقرب من المناطق السكنية مما يؤثر على جودة الهواء، فقد سعت البلدية إلى تطبيق أفضل الممارسات وأحدث التقنيات التي تحاكي نظام الإدارة البيئية المستدامة في عملية المراقبة والتحكم

وأكد الأفخم على أهمية ترسيخ مفهوم المسؤولية البيئية باعتبارها أسلوبا إداريا حديثا، تهدف إلى حماية المجتمع والبيئة من مظاهر انتشار التلوث .

من جانبه أكد عمدة مدينة روتردام على أهمية التعاون مع بلدية الفجيرة الذي يساهم في التطوير المستدام للموانئ ومناطق الصناعات البترولية حول العالم وتخفيض البصمة الكربونية لها تماشيا مع اتفاق باريس للمناخ في 2016 مشيراً إلى أن دولة الإمارات ومملكة هولندا من الأطراف الموقعة على هذا الاتفاق



معرض صور