1105

بلدية الفجيرة تطلق حملة التوعية بمخاطر النفايات الالكترونية للسنة السابعة على التوالي

بتوجيهات من سعادة المهندس/ محمد سيف الأفخم – مدير عام بلدية الفجيرة، أطلقت بلدية الفجيرة حملة التوعية بمخاطر النفايات الالكترونية للسنة السابعة على التوالي تحت شعار "الإلكترونيات.. تخلص منها بأمان لتبقى البيئة بسلام"، حيث تحرص بلدية الفجيرة على تنظيم هذه الحملة سنوياً لتعزيز الوعي البيئي والمسؤولية المجتمعية لدى أفراد المجتمع تجاه هذا الوطن والمحافظة على مواردنا الطبيعية والحد من استنزافها.

تهدف هذه الحملة إلى توعية أفراد المجتمع بمخاطر النفايات الإلكترونية وأهمية التخلص الآمن منها وإعادة تدويرها، وضرورة المساهمة في تقليل التلوث الصادر عنها لما تحويه من مواد خطرة ومركبات وعناصر سامة تهدد سلامة البيئة والصحة العامة حيث تطلق غازات سامة عند حرقها ومن الممكن أن تتسرب إلى المياه الجوفية في حال دفنها، وقد تم البدء بحملات توعية مكثفة منذ منتصف شهر أكتوبر تبعتها حملات تجميع النفايات الالكترونية من يوم الأحد الموافق 04/11/2018ولمدة أسبوع في مبنى البلدية الرئيسي والأفرع ،وتستمر الحملة حتى نهاية شهر نوفمبر.

تم الاعلان عن الحملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة ووضع لوحات اعلانية في الشوارع  وبث اعلانات اذاعية وتلفزيونية عبر أثير إذاعة و تلفزيون الفجيرة، كما تم تقديم ورش توعوية وتعريفية عن مخاطر النفايات الإلكترونية تستهدف مختلف شرائح المجتمع من موظفي البلدية والدوائر والمؤسسات  والطاقم التعليمي للمدارس.

كما  ، حيث من النفايات الالكترونية

وتزامناً مع عام زايد أطلقت بلدية الفجيرة مسابقة تستهدف طلبة المدارس لأجمل مجسم من النفايات الالكترونية يجسد شعار"عام زايد"، وفي نهاية الحملة سيتم تكريم المشاركين بأكبر كمية من النفايات الالكترونية بالإضافة للفائزين بمسابقة أجمل مجسم .

معرض صور